5 يوليو، 2022

في تكريم جان رعد

لن أبوح بسر لو قلت إن جان رعد  من   مواليد العشرينات. إنه من عمر لبنان.

سمعت ذلك من شاعر آخر  تشرفنا ، نحن المجلس الثقافي للبنان الجنوبي ، بتكريمه  في احتفال

مماثل في مسقط رأسه الصرفند  ،  منذ عامين، نعني به الشاعر أسعد سعيد الموجود بيننا الآن

ليشاركنا فرحة تكريم صديقه و رفيق عمره

  وقبل ذلك بقليل  كنا قد تشرفنا بتكريم شاعر ثالث من جوقة زغلول الدامور هو زين شعيب

الذي،        يؤسفنا    اليوم                     ألا يكون بيننا وأن  يحرمنا  وضعه الصحي  من عنتريات  جميلة ارتبطت باسمه مثلما ارتبطت  بجان رعد ، على المنبر وخارجه ضحكة عارمة وطرفة ذكية    في ختام كل ردة أو قصيدة  أو مثلما  كان أسعد سعيد حين يقول الشعر      كأنه يعصره   لا  من قريحته فحسب  بل من عينيه أيضا

  أطال الله أعماركم  أيها الشعراء   ثلاثة من جوقة الزغلول هم من جنوبنا الحبيب   وإن رضي الطائفيون  وولاة المناطق فيشرفنا آن  نكرم الزغلول  وكل شعراء لبنان       

أعمارهم من عمر لبنان  وهم كتبوا تاريخه  بأجمل ما يمكن أن يكتب هذا التاريخ.         هم الذين أحيوا أعياده   ونوروا لياليه المظلمة تألموا وتشردوا وهاجروا وتهجروا  وكانوا أينما حلوا    

مجسدين وحدة الوطن   ،  ما انحاز واحدهم  لمذهب  أو طائفة   أو  منطقة   بل كانوا خير

ممثلين لكل الطوائف  والمذاهب والمناطق                      

  من يقرأ دواوين  جان رعد  يعرف الى أي حد      كان مسكونا بحب الوطن  والتراب الوطني

وبنبذ الطائفية، ما  من قصيدة إلا ولبنان في قلبها أو في عنوانها أو في خاتمتها:

    بلبنان نيالك يا لبناني                أرضك  رسالة كتابك ديانه

    مر التعب فيها وقعد يرتاح          تحتو صخر فوقو سنديانه

كل عيد لبنانك إلو زياح                 وشمعة   عقد العيد شعلانه

الله خلق هالارض مره وراح              وقلك يالبناني احتفظ بالارض

                    مش راح منخلقلك ارض ثاني

                    \\\\\\\\\\\\\\

يا ريت تفكيري وتفكيرك                 مؤمن بتحريري وتحريرك

وان صح تقديري وتقديرك                مش هم اسلملك وتسلملي

                    آل بيهمنا يسلم لنا لبنان

                 \\\\\\\\\\\\\\\

الحارب باسم الرب                    ما بعدو انتصر

بعدو شخص ضيع                     قيم دينو وكفر

والقلنا دين انتصر                     دين انكسر

لاعب ذكي وعقولنا                  حجارة دمى 

                 \\\\\\\\\\\\\\

حين كان علينا   آن نكرمممه مع اترابه ورفاق دربه، لم يكن وقت لذلك ، لان لبعا وجوارها كانت تلملم جراحها من احداث اليمة ، وكنا  وما زلنا نفضل تكريمه بين اهله واحبابه ،وحين صار ت الظروف مناسبة حرصنا على الايرتبط التكريم   والا يقترب من موعد الانتخابات

النيابية لا سيما وان الامين العام للمجلس الاستاذ حبيب صادق مرشح لهذه الانتخابات.

    استجبنا لرغبة الشاعر ولرغبة مماثلة لدى نادي لبعا ، وصارحناهم باننا لانريد زج الثقافة

في التباسات سياسية  اعتقادا منا آن تاريخ الشعوب تكتبه السياسة وتكتبه الثقافة ،ولكل منهما منطقه  انهما  ندان  وضدان  ولي السياسة تأخذ من الثقافة بعض المبادئ والاصول في صياغة الاختلاف

     الثقافة تكتب التارييخ بلغة الشعر والفن والفولكلور والعادات والتقاليد وطرق العيش ن بالرقص والاغنية والفلسفة والدين والطقوس، طقوس العبادة والافراح والاحزان

   اما السياسة فتكتبه بلغة الصراعات والكراهية والاحقاد واحيانا  بلغة الدم

ولاننا لانريد  آن يبقى تاريخ لبنان تاريخ حروب وصراعات  فنحن مع سياسة  قائمة على الاعتراف بالاخر  وعلى الديمقراطية  حتى يتمكن وطننا من تحويل التنوع الذي فيه الى غنى

وحتى يتاح لناان نكتب تاريخا يشبه امالنا ، يشبه شعراءنا وادباءنا ومفكرينا ومثقفينا،   يشبه جبران  وامين نخله وتوفيق عواد وبولس سلامة وعمر فاخوري

    نريده وطنا للابداع والوحدة الوطنية ، نريده شعبا لا مجمزعة طوائف ومذاهب ممتناحرة  ، شعبا يتوحد حولقضاياه الكبرىورجاله العظام  ، تماما مثلما توحد التبارحة حول العميد ريمون اده  وما يجسده من قيم النزاهة والاستقامة والجراة والصراحة والراي الحر

  او مثلما توحد اللبنانيون حول المقاومة لتمرير ترابنا الوطني من الاحتلال الاسرائيلي  ومن اجل آن يعود الجنوب واهله  كل اهله  الى حضن  الوطن   والى كنف  دولة القانون والمؤسسات  والحريات والعدالة

     جريا على عادة المجلس الثقافي للبنان  الجنوبي نظمنا هذا التكريم  لشاعر من جنوبنا   ، فاسماء المكرمين في مجلسنا  مموضع اعتزاز لنا  ، هي اكليل غار ععلى صدر ميشوراتنا ووالاثار الادبية التي تركوها هي اوسمة في ذاكرة كل المثقفين

  من اسمائهم   الشاعر والاديب النائب جان   عزيز ، الممفكر والكاتب انطوام غطاس كرم  ، الشاعر بولس سلامة الى جانب عشرات الاسماء الجنوبية :عبد المطلب الامين  موسى الزين شراره احمد عارف الزين فؤاد جرداق الفرد ابو سمرا    وغيرهم منن المبدعين الكبار الذين يزخر بهم تاريخ بلادنا العريق

     ايها الشاعر العزيز

لسنا وحدنا من يكرمك . انهم كل تهلك و كل محبيك .

تحية لك من القلب

تحية لنادي لبعا  ، لرئيسه وهيئته الادارية

شكرا لجان رعد لانك جعلتنا نلتقي  ونبحلق حولك

انه تكريم لنا آن تكون بيننا شعلة مضيئة في تاريخ جنوبنا ، اطال الله عمرك

        عشتم  وعاش  لبنان