1 يوليو، 2022

ماكس فيبر

حين توفي ماكس ڤيبر فجأة في ميونخ، عام 1920، وهو في السادسة والخمسين من العمر، شكل موته، بعد موت دوركهايم وسيمل نهاية الجيل الاول من علماء الإجتماع. وإن مؤلف كتاب الأخلاق البروتستانتية وروح الرأسمالية بدا، في الحقيقة كأحد مؤسسي علم الإجتماع الحديث وكواحد من كبار مفكري الحداثة، لا ينفصل إسمه عن الثورة الصناعية وما نجم عنها.
يسعى هذا الكتاب إلى إبراز فرادة نتاجه، من خلال الرابط المحكم بين الأسئلة النظرية التي يطرحها والنتائج التجريبية التي يتوصل اليها ومساهمته المنهجية في هذه المجالات.